جالاكسي إس11 قد يدعم حساس بصمة يتعرف على أصبعين معًا

أعلنت شركة كوالكوم يوم الثلاثاء – إلى جانب أحد معالجاتها لعام 2020 – عن حساس بصمة للهواتف الذكية يمتاز بأنه يغطي مساحة أكبر من الحساس الحالي، وهو ما يُتوقع أن يكون الحساس المعتمد في هاتف (جالاكسي إس11) Galaxy S11 المرتقب من سامسونج.

وكانت من بين أوائل التسريبات المتعلقة بهاتف (جالاكسي إس11) أن حساس البصمة تحت الشاشة سوف يغطي مساحة أكبر من مجرد مكان محدد لوضع الأصبع، وبإعلان كوالكوم عن حساس (سونيك ماكس) Sonic Max يكون الأمر قد تأكد بصورة غير رسمية.

وقالت الشركة الأمريكية في تدوينة: إن 3D Sonic Max هو الإصدار الأحدث من حساسات بصمات الأصابع التي تعمل بالأمواج فوق الصوتية. وهو يوفر مساحة تعرُّف أكبر نحو 17 ضعف مقارنة بالجيل السابق، مما يتيح زيادة مساحة منطقة المصادقة على نحو يسمح باستخدام أصبعين معًا، الأمر الذي يزيد سرعة المصادقة ويسهلها.

يُشار إلى أن كوالكوم توفر حساس البصمة الذي يعمل بالأمواج فوق الصوتية 3D Sonic Sensor، وهو متوفر في هواتف جالاكسي إس، وجالاكسي نوت التي أطلقتها سامسونج خلال عام 2019.

ومع أن كوالكوم لم تعلن صراحةً أن سامسونج سوف تستخدم حساس 3D Sonic Max الجديد في هاتف (جالاكسي إس11)، إلا أن الأمر مرجح بقوة، خاصةً أن سامسونج لا تزال الشركة الوحيدة التي تستخدم حساسات البصمة التي تطورها كوالكوم. إذ إن الشركات الأخرى تستخدم حساسات البصمة البصرية.

أول ظهور للخبر فى أخبار التقنية

√ تقييـم

تقييم ومراجعات الأجهزة والخدمات الإلكترونية على الإنترنت والجديد فى الإتصالات وخدمات الويب

سنكون سعداء لسماع رأيك وأفكارك

      أترك رداً

      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت
      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت