سامسونج توضح سبب اختيار بطاريةٍ بسعةٍ أقل في هاتف نوت 8

من بين كافة المواصفات الخاصة بهاتف جالكسي نوت 8 الجديد من سامسونج، حظيت البطارية باهتمامٍ من الكثيرين، والسبب الأول هو الصورة السيئة العالقة بالأذهان والمرتبطة باحتراق بطارية نوت 7 العام الماضي، والسبب الثاني هو سعتها التي أتت أقل مما كان يأمل به الكثيرون.

اقرأ أيضًا: أبرز “5” مزايا في هاتف جالكسي نوت 8 الجديد

يمتلك الهاتف الجديد بطاريةً بسعة 3300 ميللي آمبير/ساعي، وهي أقل من تلك التي امتلكها نوت 7 حيث بلغت 3500 ميللي آمبير/ساعي، وكذلك أقل من سعة بطارية هاتف S8 Plus التي أتت أيضًا بسعة 3500 ميللي آمبير، ومع تضمين هاتف نوت 8 بشاشةٍ بقياسٍ أكبر وبميزاتٍ برمجية أعلى، كان من المفترض أن يتم دعمه بطاقةٍ أكبر من البطارية، أو على الأقل هذا ما كان يتمناه الكثيرون.

اقرأ أيضًا: هاتف جالاكسي نوت 7 – القصة الكاملة

ومن أجل التوضيح، أجرى مدير قسم التقنيات الخلوية في الشركة “كو دونج جين” مقابلةً مع صحيفة The Investor الكورية الشهيرة، والتي تطرق فيها للكثير من المواضيع المرتبطة بالهاتف الجديد، مع إجاباتٍ حول الاستفسارات التي طرحها المستخدمون.

فيما يتعلق بموضوع البطارية، قال المدير أنه يوجد عدة أسباب تبرر قيام سامسونج تخفيض سعة البطارية بالمقارنة مع بطارية هاتف نوت 7، وأحد هذه الأسباب هي الاعتماد على تقنية تصنيع بدقة 10 نانومتر الخاصة بشرائح المعالجة (سواء كانت Exynos 8895 أو Snapdragon 835) والتي ستساهم بتقديم توفيرٍ قدره 30% باستهلاك الطاقة بالمقارنة مع هاتف العام الماضي، كما أنه سيكون بإمكان المُستخدمين ضبط وتعديل استهلاك البطارية اعتمادًا على كيفية أداء الهاتف بما يتيح أيضًا توفيرًا إضافيًا للطاقة، وأكّد المدير أن البطارية ستكون قادرة على المحافظة على 95% من سعتها الكلية بعد استخدامٍ لمدة سنتين.

فيما يخص ميزات الهاتف، وعلى الرغم من التطور الذي قدمته سامسونج به، تم الحديث مؤخرًا عن أنه لم يقدم ميزةً مبتكرة أو غير مألوفة، وبهذا الخصوص أجاب المدير أنه يجب دومًا معرفة كافات حاجات المستخدمين وليس فئة واحدة، فالبعض يفضل دومًا الميزات المبتكرة والحديثة والبعض الآخر يفضل هاتفًا قويًا قادر على الخدمة لفترةٍ طويلة وبأداءٍ عاليّ، وبنت سامسونج استراتيجيتها على أخذ رغبات وحاجات كل المستخدمين عند تصميم هاتف نوت 8، وبالتالي فقد أتى بتطويراتٍ على الأجيال السابقة وبعتادٍ قويّ لفترة استخدام طويلة.

أخيرًا وفيما يتعلق بهدف المبيعات، قال المدير أن سامسونج تهدف لبيع أكثر من 11 مليون نسخة من الهاتف وهو الرقم الذي حققه هاتف جالكسي نوت 5، مع الأخذ بعين الاعتبار المحافظة على المبيعات القوية التي تحققها هواتف S8 و S8 Plus التي تريد الشركة الكورية الاستمرار بها.

الآن لنعد قليلًا لموضوع البطارية، ولنراجع الجواب الذي تلخص بأن المعالج سيوّفر استهلاكًا أقل للطاقة مقارنةً مع نوت 7، ولكن ماذا عن S8 Plus الذي يمتلك نفس المعالج (ما يعني نفس تقنيات حفظ الطاقة)، شاشة بقياسٍ أصغر (أي استهلاك طاقة أقل)، ذاكرة عشوائية بسعةٍ أقل، وبطارية بسعةٍ أكبر؟ شخصيًا لم أجد الجواب مقنعًا، وأعتقد أن موضوع تخفيض سعة البطارية يرتبط بالسلامة والأمان قبل أي شيءٍ آخر وضمان عدم تكرار مأساة العام الماضي بأي شكلٍ كان.

بالنسبة لكم، هل تجدون جواب مدير قسم التقنيات الخلوية في سامسونج مقنعًا؟ وهل تعتقدون أن تقنيات حفظ الطاقة في المعالج ستكون كافية للتعويض عن سعةٍ كبيرة للبطارية؟ شاركونا رأيكم وخبرتكم ضمن التعليقات.

المصدر

أول ظهور للخبر فى أردرويد

Originally posted 2017-08-25 20:34:33.

√ تقييـم

تقييم ومراجعات الأجهزة والخدمات الإلكترونية على الإنترنت والجديد فى الإتصالات وخدمات الويب

سنكون سعداء لسماع رأيك وأفكارك

      أترك رداً

      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت
      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت