شركة يابانية تكشف النقاب عن روبوت منزلي “حنون يبادلك المشاعر”

كشفت شركة “جروف إكس” Groove X اليابانية، التي أسسها أحد خريجي مجموعة Robotics في مجموعة “سوفت بنك جروب” SoftBank Group الشهيرة، اليوم الثلاثاء عن روبوت صغير ليكون صديقًا للإنسان ويعمل على إسعاده.

وبخلاف الروبوتات المنزلية الأخرى، فإن “لوفوت” Lovot، وهو اسم مزيج من كلمتي Love و Robot، غير قادر على المساعدة في الأعمال المنزلية، ولكنه صُمم “ليُحِب ويُحَب”، وفق ما قال مؤسس شركة جروف إكس ورئيسها التنفيذي، كانامي هاياشي، للصحفيين في حفل الإطلاق بالعاصمة اليابانية، طوكيو.

وباستخدام الذكاء الاصطناعي للتفاعل مع محيطه، يشبه “لوفوت” ذو العجلات حيوان البطريق بعيون بشرية على غرار الرسوم المتحركة، كما يمكن خلع ملابسه وتغيير لونها، وهو قادر على إصدار أصوات محببة.

وأوضحت شركة جروف إكس أن “لوفوت” صُمم لإظهار الحب للمستخدمين الذين يتوددون إليه وذلك من خلال إشعارهم بالدفء حين لمسه، كما يُظهر أنه سينام حين يُحتضن، كما يمكنه متابعة المستخدمين إن نادوه.

وأضافت الشركة أن الاستخدامات العملية الحالية للروبوت تقتصر على المهام البسيطة مثل مراقبة الطفل أو مراقبة المنزل بواسطة كاميرا يمكن للمستخدمين الوصول إليها من خلال تطبيق محمول أثناء خروجهم.

وفي حين أن اليابان تُشتهر بأنها الأولى عالميًا في تصنيع الروبوتات الصناعية، تحاول شركة جروف إكس توسيع السوق الوليدة للروبوتات المنزلية. إذ حصلت على 8 مليارات ين (71.1 مليون دولار) من مستثمرين من بينهم صندوق مدعوم من تويوتا موتور، ومُشغل تطبيقات الدردشة لاين، والحكومة اليابانية.

وتهدف شركة جروف إكس إلى جعل “لوفوت” منافسًا لروبوت “آيبو” Aibo الذكي من شركة سوني، والذي تم إطلاق إصدار جديد منه في العام الماضي، وذلك بعد أكثر من عقد من الزمن بعد توقفها عن إنتاجه.

وفي بيان صحفي، قالت شركة جروف إكس إن “لوفوت” هو ثمرة عملية تطوير دامت ثلاث سنوات، وهي تعتزم بدء شحنه أواخر عام 2019، وذلك بسعر يبدأ من 3,100 دولار أمريكي.

أول ظهور للخبر فى أخبار التقنية

√ تقييـم

تقييم ومراجعات الأجهزة والخدمات الإلكترونية على الإنترنت والجديد فى الإتصالات وخدمات الويب

سنكون سعداء لسماع رأيك وأفكارك

      أترك رداً

      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت
      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت