مقالات

كيف تكتب تدوينة ناجحة تجلب زوار لموقعك (توضيح بالخطوات)

تدوينة ناجحة تجلب زوار لموقعك أو مدونتك

كيف تكتب تدوينة ناجحة؟ بعيد عن الإحباط الذى يشعر به المدون، وضياع الوقت وضيقه للوصول إلى رغيف كامل النضج والنمو معاً فيحصل على فتات الخبز، ويبدو فى النهاية أن الأمر لا يستحق كل هذا العناء. وبالنظر إلى الزيارات التى تصل على مواقع أخرى والأعداد التى لا تحصى من المواد الأخرى، فأن الوقوف على الأسباب أو حتى معرفة أفضل الطرق لتجنب حدوث ذلك الأمر شيئ بالغ الأهمية.

نوع جديد من “إتخاذ إجراء” المعروفة بـ Call to action

وللتأكد أن كل شيء مضبوط لكل تدوينة من التدوينات أو المقالة، أيضاً تكون مفيدة للقراء وزائري موقعك أو مدونتك، لذلك قمت بكتابة هذه المقالة والتى بها كل ما تحتاج إليه لتتذكره عند بدء كتابة أى تدوينة أو مقالة داخل مدونتك أو موقعك. ضع هذه الصفحة داخل المفضلة لديك لتستعين بها فى كل مرة تبدأ بالكتابة وقم بمراجعتها قبل الضغط على زر “نشر“.

التشريح الكامل لكتابة أفضل مقالة أو تدوينة ناجحة

1. العنوان الرئيسي

أى تدوينة رائعة تبدأ دائماً بعنوان يلفت إنتباه القارئ، ويجبره على النقر عليها والإستمرار في القراءة لمعرفة المزيد. تظهر الإحصاءات أن قُراء الإنترنت يمتلكون إهتماماً قصيراً جداً – حوالي ثماني ثوان في الزمن – والعنوان هو أحد العناصر الحاسمة الأولى التي تساعد القراء على تقرير ما إذا كانوا يريدون النقر إلى موقعك أو البقاء فيه. في الواقع، 60٪ من القراء لا يقرأوا العناوين التى مضت، والذي يمثل فرصة كبيرة. إليك للوصول إلى كيفية كتابة عنوان رائع ومحفز:

عصف ذهني لعمل عنوان جيد

إبدأ بالتفكير فى إبتكار عنوان ومع العصف الذهنى وتبادل الأفكار عن كيفية جعل العنوان مثير للإهتمام قدر الإمكان. هذه هي مرحلة التدوين حيث تبدأ بنشاط عام ثم تضييق الإختيار بتحديد ما تريد أن تكتب عنه داخل النشاط ذاته بإختيار أفضل موضوع داخله.

على سبيل المثال، إذا أردت أن أكتب عن موضوع “التدوين”، سأحتاج إلى إيجاد عنوان مناسب أو عنوان رئيسى ويكون أكثر تحديداً. وتعتمد العناوين على طبيعة مدونتي. سواء كنت أكتب مقالة، أو مقالة توضيحية، أو دليلاً إرشاديا، ألخ… قم بإيجاد عناوين متبادلة الكلمات أثناء بحثك. إليك بعض الأفكار:

دليل التدوين للأعمال التجارية
كيف تبدأ فى التدوين على موقعك
10 إستراتيجيات للتدوين تعجبنا؟ ولماذا؟

فعندما يكون لديك زاوية محددة للكتابة بها فهذا هو الوقت المناسب للبحث عن الكلمات الرئيسية.

إجراء بحث عن الكلمات الرئيسية

سيساعدك البحث عن الكلمات الرئيسية في إنشاء عنوان يؤدي إلى أداء جيد لنتيجة ظهور الصفحات فى نتائج محرك البحث (SERPs). عنوانك هو واحد من أهم العناصر وأحد العوامل العديدة التي يضعها محرك البحث جوجل في الإعتبار عند ترتيب نتائج البحث، وسيساعد أيضاً العنوان الأمثل الأشخاص في العثور على المعلومات التي يحتاجون إليها بسهولة أكبر.

يمكن أن تساعدك الأدوات مثل أداة الكلمات الرئيسية من جوجل “مخطط الكلمات الرئيسية” و “سيم راش” وأداة “هاب سبوت” في تحديد الكلمات والجمل التي يبحث عنها الأشخاص، والتي سيكون من الأسهل أو أكثر صعوبة لربطها من أجل ترتيب أفضل للتدوينات الجديدة.

“التدوين” كلمة نتائج بحثها واسع، وعند إستخدام أدوات البحث ستجد النتائج كثيرة جداً. أنصحك بإستهداف كلمات رئيسية طويلة أو جمل مكونة من بعض الكلمات وذلك لتحديدا الجمهور المحدد الذي تستهدفه.

عندما بحثت عن “تدوين الأعمال التجارية”، وجدت أن الكلمات الرئيسية أقل من حيث الإستهداف ولكنها تستهدف بشكل أكثر تحديدا الجمهور الذي أحاول الوصول إليه.

بعد وضع علامة على الكلمة الرئيسية التي تستهدفها، يمكنك إنشاء عنوانك النهائي أو الرئيسى للتدوينة. لأغراض هذا المثال، اخترت “كيف تكتب تدوينة ناجحة”.

صياغة العنوان

عندما يتعلق الأمر بفنون توظيف التدوينات فى البلوج، فقد قمت ببعض التحليل في كيفية أداء العناوين. وفيما يلي نتائج التي وجدناها:

  • يبلغ طول عنوان مشاركة المدونة المثالي 60 حرفا.
  • يتم تقاسم العناوين بين 8 و 12 كلمة في معظم الأحيان على تويتر.
  • عناوين بين 12 و 14 كلمة يحب معظم الأحيان في الفيسبوك.

كيف تكتب تدوينة ناحجة

ووجدت أيضا أن العناوين الرئيسية التي تنتهي مع توضيح بين أقواس – على سبيل المثال، “الدليل النهائي لتدوين الإنشطة التجارية [بيانات جديدة]” – أداءها أفضل بنسبة 38٪ من العناوين دون هذا التوضيح.

إذا كنت تواجه مشكلة في تشذيب طول العنوان أو الوصف إستخدم أداة سيو موفو وأيضاً بتويتر لنرى كيف سيظهر العنوان على صفحة نتائج البحث وعند مشاركتها على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

2. وصف الميتا أو الوصف التعريفي

وصف ميتا أو الوصف التعريفي لا يكون داخل التدوينة حيث إنه يكون فى مكان أخر ولا يقل أهمية عن عنوان التدوينة. دئما ما يشير وصف الميتا إلى سمة صفحة الـ HTML والتي توضح محتويات صفحة التدوينة نفسها. في الأساس، إنه وصف قصير تراه على صفحة نتائج البحث. تحقق من ذلك أدناه:

كتابة وصف تدوينة ناجحة

العنوان الرئيسي، عنوان الرابط ووصف الميتا أو الوصف التعريفي يعملون مع بعضهم البعض لإقناع الباحثين بالنقر على رابط التدوينة لقراءتها ومشاركتها، لذا ستحتاج إلى التدقيق فى وضع فكرة حول ما الذى ستكتبه عن التدوينة أو المقالة داخل الميتا.

في تحليلنا، وجدنا أن طول وصف الميتا المثالي أو الوصف التعريفي يتكون من 156 حرفاً.

 

3. الصورة المميزة أو الرئيسية

عادة تظهر الصور المميزة أو الرئيسية في الجزء العلوي من التدوينة وهي عنصر آخر لرسم تصور فى ذهن القراء لمعرفة المزيد. يجب أن تعكس الصورة طبيعة ما بداخل التدوينة، المؤامرات، الدسائس، نظريات المؤامرة أو إستفزازهم. وينبغي ألا يكون حرفي جداً أو واضح، ويمكن ببساطة أن يكون جمالياً أيضا.

إليك مثال على إحدى صورنا المميزة. صورة شخص يمسك بهاتف ذكى مرسوم عليه عينين ويشير إلى أن الهاتف سيصبح بديل العينين – والصورة لجذب الإنتباه:

كن عينى

تأكد من إختيار الصور المميزة بحيث يمكنك تعديلها وإستخدامها قانونياُ ولتكون أيضاً غير مستخدمة كثيراً من قبل. إليك روابط بعض المواقع المقترحة لتستخدمها فى الصورة المميزة أو غير ذلك:

هاب سبوت – ستوك سناب – بيكسا باى – بيكسلز – أن سبلاش

 

4. المقدمة

المقدمة تحتاج إلى ربط القارئ بشكل سريع وإقناعه لقراءة بقية التدوينة المنشورة على مدونتك. وأن تسمح للقارئ بمعرفة مضمون التدوينة أو المقالة. لا أحد يحب أن ينقر على مقالة أو تدوينة ولا يجد فيها ما يريده وكأن التدوينة طعم فقط، لذلك تأكد من أن كل شيئ مرتبط ببعضة البعض وحول ما يقوله العنوان.

إستخدم الحس الفكاهى، إظهار الشغف أو الإهتمام أو كلمات مثيرة للدهشة، حقائق مثيرة، أو حتى سؤال محير، حاول العثور على وسيلة لجعل الأسطر الأولى من التدوينة تجعل القراء يهتم لمتابعة القراءة. وضح فى فقرات السطور الأولى لمحة سريعة لرسم صورة للقارئ ما على وشك قراءته فى المقالة أو التدوينة.

وهنا مقدمة لمقالة كُتب أولى سطورها بمخاطبة القارئ على نحو فعال:

كيف تكتب مقدمة جيدة

وعليك أن تقوم دائماً بجهد أكبر للبحث عن أفضل مقدمة بأن تفكر كثيراً فى الكلمات المستخدمة وأسلوب الكتابة السلس وبعض الوقت فى أن يتم تخمير الموضوع لكتابته بأفضل طريقة، بالإضافة إلى يمكنك أن تقوم بكتابة كل ما يدور فى رأسك فى شكل مسودة لحين أن تجمع كل الترتيبات قبل المراجعة والنشر.

 

كيف تكتب تدوينة ناجحة

5. العناوين الجانبية أو الفرعية

تعتبر العناوين الجانبية أو الفرعية عنصر آخر يساعد محركات البحث (سيو) فى تحسين ترتيب المدونة أو الموقع ونشرها في بحث جوجل. تعمل العناوين الجانبية أو الفرعية على تنظيم التدوينة وتقسيمها إلى فقرات مختلفة إشارة إلى جوجل (والقارئ).

يجب كتابة العناوين الجانبية أو الفرعية مع ترويسة H2 أو أصغر – لا تكتب ترويسة H1 أبداً، فهى لا تتكرر لإنها تشير إلى العنوان ولا يكون هناك أكثر من عنوان رئيسى واحد. إستخدم العناوين الجانبية أو الفرعية لتقسيم التدوينة مع التأكد من دمج الكلمات الرئيسية التي تستخدمها لهذه التدوينة لإستهدافها.

في هذه المقالة، أستهدفت الكلمات الرئيسية بكتابة عنوان فرعى “تدوينة ناجحة تجلب زوار”، والتي إستخدمت بعض الكلمات الموجودة في العنوان الرئيسى.

 

6. الجسم

جسم التدوينة، مفصول بعناوين جانبية أو فرعية بطبيعة الحال – حتى يسهل قراءة التدوينة بدون تعب سواء بالتحديق أو التركيز بشدة وأيضاُ جسم التدوينة أكبر قيمة مما لا شك فيه. في تحليلنا، يبلغ طول التدوينة الإفتراضية 300 كلمة أما إذا كنت تبحث عن المثالية فهى حوالي 2100 كلمة، وسيختلف الأمر حسب الموضوع والتخصص. فقد وجدنا أن متوسط التدوينات المثالية إستغرقت سبع دقائق للقراءة والتى حققت أكبر قدر من التفاعل والإنتباه وتمت مشاركتها على مواقع التواصل الإجتماعي، وقد ووجد (serpIQ) أن معظم نتائج جوجل العشرة الأولى تتراوح بين 2032 و 2416 كلمة.

 

7. البيانات

كلما أمكن أن تستخدام بيانات وأرقام فى التدوينة، قم بذلك الأمر. وقد تبين أن الأرقام المكتوبة على أنها أرقام (23) بدلا من الكلمات (ثلاثة وعشرين) لجذب إنتباه القارئ وذلك عندما يقومون بقراءة التدوينة بسرعة أثناء التصفح. بالإضافة إلى ذلك، أن تمثل الأرقام حقائق – التي تجعل القراء أكثر ثقة فى موقعك.

إذا كنت تستخدم أرقام أو بيانات في التدوينة التى سوف تنشرها، أضف البيانات أو المعلومات إلى العنوان الرئيسى للحصول على تأثير إضافي، كما تم توضيح ذلك مسبقاُ.

 

8. عناصر الوسائط المتعددة أو المحتوى المصور

لقد تم التنويه أن هناك مشكلة تواجه القارئ في الإستمرار بالتركيز على قراءة المحتوى، لذا من الممكن إستخدام محتوى الوسائط المتعددة لإعادة مشاركة القارئ بإضافة صور، مقاطع فيديو، وتسجيلات صوتية، مشاركات مواقع التواصل الإجتماعي. سيؤدي تغيير تنسيق محتوى التدوينة إلى توفير قيمة إضافية للقارئ مع التأكد من تركيز عيونهم على ما يقرؤونه ويشاهدونه.

بنفس الطريقة، أظن إنها جيدة.

 

9. الخلاصة أو الخاتمة

عندما تكون مستعداً لوضع خاتمة بها خلاصة المقالة، تأكد من إعلام القارئ بأن المقالة على وشك الإنتهاء. الإستنتاج أو الخلاصة فى نهاية كل مقالة أو تدوينة لا تحتاج إلى أن تكون طويلة، ولكن ينبغي أن تجعل القارئ مستفيداً بما قرأه بتوفير المزيد من الموارد والتوجيه الأخرى والتركيز على شيئ محدد.

 

10. إتخاذ إجراء

عند قيامك بإنهاء المقالة أو التدوينة بكتابة خلاصة أو إستنتاج يجب أن تحث القارئ على إتخاذ إجراء بإستخدام عبارة مفيدة تحثه على إتخاذ هذا الإجراء الذى تريده أن يقوم به – سواء كانت نصيحة أو عرض محتوى أو مشاركة رابط أو الإشتراك فى قناة يوتيوب أو موقع جديد أو مشاركة مدونة أخرى ذات صلة. إستخدم جمل جيدة لترك القارئ فى شعور إنه تعلم شيئاً وإن هناك المزيد وخلق الرغبة في النقر على الرابط أو الصورة أو وقراءة المزيد.

أتمنى فى نهاية مقالة “كيف تكتب تدوينة ناجحة” أن يستفيد كل من قرأها وبالتوفق دائماً للجميع.


مسرد المصطلحات

إتخاذ إجراء – (Call-to-action (CTA

صفحة نتائج محرك البحث – SERP

 

Originally posted 2017-07-03 01:07:40.

محمد عيسى

حاصل على بكالوريوس تجارة ولديه خبرة لأكثر من 11 عاماً فى مجال الإعلان والطباعة بأنواعها ولديه الكثير من أعمال التصميم الجرافيكى، يعمل منذ 2007 إلى الآن فى مجال التكنولوجيا من خلال تصميم المواقع، التسويق الإلكترونى، تحسين المواقع، إنشاء المشروعات وكتابة المقالات، يهوى القراءة، جمع الطوابع والعملات وممارسة كرة القدم، يتطلع إلى نشر الثقافة العربية بمساعدة التكنولوجيا ومشاركة الأفكار مع الأخرين.

سنكون سعداء لسماع رأيك وأفكارك

      أترك رداً

      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت
      تقييم بالعربي - تقييم دوت نت